أخبار عربية ودوليةعاجل

عواجيز رئاسة امريكا.. هكذا انتهت أول مناظرة بين أكبر مرشحين سنا في تاريخ أميركا

أداء بايدن الضعيف وأكاذيب ترامب انهيار ولا احترام لامريكا الدولة العظمى .. 4 استنتاجات من المناظرة

عواجيز رئاسة امريكا.. هكذا انتهت أول مناظرة بين أكبر مرشحين سنا في تاريخ أميركا

عواجيز رئاسة امريكا.. هكذا انتهت أول مناظرة بين أكبر مرشحين سنا في تاريخ أميركا
عواجيز رئاسة امريكا.. هكذا انتهت أول مناظرة بين أكبر مرشحين سنا في تاريخ أميركا

كتب : وكالات الانباء

اختتم المرشحان دونالد ترامب وجو بايدن مناظرتهما بتقديم حججهما الختامية، حيث بدأ بايدن بما يعتقد أنه أقوى حججه – وهو أن ترامب سيمنح المزيد من التخفيضات الضريبية للأغنياء، لكن ترامب وضع عدسة مكبرة على ما يزعم أنه “الرئيس الضعيف الذي لا يحترمه أحد في العالم”.

ثم عرض بايدن ما يراه نقاط القوة في سجله، لكنه قدم بعض الأفكار المتشعبة حول خفض تكاليف الرعاية الصحية والتخلص من الأنابيب المحتوية على الرصاص.

 واستخدم ترامب البيان الختامي لمهاجمة بايدن، قائلا: “هذا الرجل دائم الشكوى.” وأضاف: “جيشنا لا يحترمه… لم يكن يجب أن تحدث أوكرانيا. وتابع: “نحن نعيش في جحيم”، مشيرًا إلى أن البلاد لا تحترمه

وقال إن منافسه أعاد تطبيق اللوائح، وتعامل بشكل سيء مع الحرب في الشرق الأوسط، والعلاقات مع الصين، والرعاية الصحية.

واختتم بقوله: “نحن في أمة فاشلة، لكنها لن تفشل بعد الآن – سنجعلها عظيمة مرة أخرى. شكرًا.”

الرئيس الأميركي جو بايدن

 

ولم يتصافح المرشحان عند مغادرتهما المسرح.

وخلال المناظرة، وجه جو بايدن ضربات لترامب بوصفه مجرمًا مدانًا، وانتقده بشدة بسبب مشاكله القانونية، ليرد ترامب بإثارة موضوع ابن بايدن، هانتر، واصفًا إياه بالمجرم.

ثم تصاعدت الأمور إلى الأسوأ، حيث تناول بايدن موضوع العلاقة المزعومة لترامب مع ستورمي دانيلز، متهمًا إياه بإقامة علاقة مع نجمة أفلام إباحية بينما كانت زوجته حامل. وقال إن ترامب يملك أخلاق قطط الشوارع.

ورد ترامب كان غير مسبوق في مناظرة رئاسية: “لم أقم بعلاقة مع نجمة أفلام إباحية.” كما غضب ترامب من هذا التبادل واتهم بايدن بأنه “أسوأ رئيس في تاريخ بلدنا.”

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب

ترامب يهاجم بايدن بشأن “الهجرة”

وأثناء المناظرة، شن الرئيس السابق دونالد ترامب هجومًا على الرئيس جو بايدن بخصوص سياسات الحدود. وأشار ترامب إلى أن إدارة بايدن شهدت أكثر من 7.9 مليون مواجهة على الحدود الأميركية المكسيكية، وهو ما يقرب من ثلاثة أضعاف العدد الذي حدث في عهد ترامب.

وأشار ترامب إلى أن المهاجرين فروا من منازلهم لأسباب متعددة، بما في ذلك تأثير الجائحة على اقتصادات أميركا الوسطى والكوارث الطبيعية.

جدال “العمر والصحة”

وعندما اقتربت المناظرة من نهايتها، تناول المرشحان السؤال الحساس حول العمر.

وتذكر بايدن أنه كان في السابق أصغر رجل في السياسة، وانتقل للحديث عن إنجازاته كرئيس كدليل على أنه قادر على أداء المهمة.

من جهته، استذكر ترامب الاختبارات المعرفية التي أجراها كرئيس وتحدى بايدن للقيام بنفس الشيء.

ثم تحدث المرشحان عن صفاتهما البدنية والرياضية وتجادلا حول من لديه مهارات أفضل في لعبة الغولف.

أخيرًا، قال ترامب: “لنكن ناضجين.” فرد عليه بايدن: “أنت طفل”.

بايدن وترامب يتعاركان في “الحرب العالمية الثالثة”

  • ترامب: “بايدن سيقودنا إلى الحرب العالمية الثالثة. بوتين وكيم جونغ أون لا يخشونه.”
  • بايدن: “إذا كنت تريد حربًا عالمية ثالثة، فقط قل لبوتين ‘افعل ما يحلو لك مع الناتو”، في إشارة إلى تصريح سابق لترامب.

ترامب يتهرب من سؤال عن الإدمان

  •  حاول جيك تابر مرتين أن يحصل على إجابة من ترامب حول كيفية مساعدته للأمريكيين الذين يعانون من الإدمان. لكن ترامب تهرب من السؤال مرة أخرى، وانتهى به الأمر بالحديث عن إيفان غيرشكوفيتش، مراسل وول ستريت جورنال المحتجز في روسيا بتهم التجسس.

ترامب يتجاهل إلى حد كبير سؤالًا حول تغير المناخ

  • تجاهل ترامب إلى حد كبير سؤالًا حول تغير المناخ ليهاجم الرئيس بايدن بشأن الاقتصاد والهجرة.
  • قال بايدن: “لم يفعل ترامب شيئًا على الإطلاق من أجل البيئة.”

بايدن يتعثر في سؤال عن الناخبين السود

  • عند تلقيه سؤالًا حول خيبة أمل الناخبين السود من إدارته، تعثر الرئيس بايدن في الإجابة وأشار إلى قائمة طويلة من السياسات مثل تكاليف رعاية الأطفال.

أستراحة

  • بحسب CNN عن القسم الأول للمناظرة: تحدث دونالد ترامب لمدة 23 دقيقة و6 ثواني، بينما تحدث جو بايدن لمدة 18 دقيقة و26 ثانية.

بايدن يخرج بطاقة ستورمي دانييل

  • بايدن يوجه أقوى هجوم على ترامب: لقد أقمت علاقة جنسية مع ممثلة إباحية بينما كانت زوجتك حاملا
  • وترامب يرد: لم أقم بأي علاقة

ترامب يرد على سؤال حول إداناته الجنائية ويهاجم نجل بايدن

  • عند سؤاله عن إداناته الجنائية، لم يرد ترامب مباشرة بل أشار إلى الإدانات الجنائية لهانتر بايدن، مستهدفًا المشاكل القانونية لابن الرئيس. وقال ترامب عن بايدن: “يمكن أن يكون مجرمًا مدانًا بمجرد خروجه من المنصب. هذا الرجل مجرم.”

بايدن: “أنا الآن أنظر إلى شخص مدان”

قال الرئيس جو بايدن خلال المناظرة، مخاطبًا دونالد ترامب: “أنا الآن أنظر إلى شخص مدان”، مشيرًا إلى التهم والإدانات التي يواجهها ترامب.

أوكرانيا

  • قال ترامب إنه يمكنه إنهاء الغزو الروسي لأوكرانيا قبل توليه المنصب، لكنه لم يوضح كيف سيفعل ذلك.
  •  حذر بايدن من أن بوتين لن يتوقف عند أوكرانيا وسأل: “ماذا تعتقد سيحدث لتلك الدول الأعضاء في الناتو؟”
  • لم يستثمر بايدن هذا الجزء من المناظرة حيث يمكنه أن يوجه ضربة قوية لترامب بسبب علاقته المبالغة مع بوتين، لكنه حاول فقط الدفاع عن سجله في توحيد الحلفاء الغربيين، رغم استمرار الحرب.

بايدن يدافع بحماس عن سجل إدارته بشأن المحاربين القدامى

  • دافع بايدن بحماس عن سجل إدارته فيما يتعلق بالمحاربين القدامى، قائلاً إنهم يفعلون “أكثر من أي وقت مضى في تاريخنا” من أجل المحاربين القدامى.

“أنت المغفل .. أنت الخاسر”

  • قال بايدن موجهًا حديثه لترامب: “أنت المغفل. أنت الخاسر.” وهو اقتباس يعكس نوع اللغة المحملة بالإهانات التي تنتقد حملة بايدن ترامب لاستخدامها.
  • وأضاف بايدن: “توفي عدد أكبر من الأشخاص في عهده – رغم أننا قد أصلحنا الوضع إلى حد كبير – توفي عدد أكبر من الأشخاص في عهده مقارنةً بعهدنا، وكنا في وسط الأزمة.”

 ترامب يهاجم بايدن بشأن سياسات الحدود

  • أثناء المناظرة، شن الرئيس السابق دونالد ترامب هجومًا على الرئيس جو بايدن بخصوص سياسات الحدود. أشار ترامب إلى أن إدارة بايدن شهدت أكثر من 7.9 مليون مواجهة على الحدود الأمريكية-المكسيكية، وهو ما يقرب من ثلاثة أضعاف العدد الذي حدث في عهد ترامب.
  • وأشار ترامب إلى أن المهاجرين فروا من منازلهم لأسباب متعددة، بما في ذلك تأثير الجائحة على اقتصادات أمريكا الوسطى والكوارث الطبيعية. وقال أيضًا إنه أجرى مقابلات مع مهاجرين أكدوا أنهم شجعوا على القدوم بسبب توقعهم لإدارة أكثر ترحيبًا.

الإجهاض

  • خلال المناظرة، ادعى ترامب أن الديمقراطيين “يدعمون الإجهاض حتى وفيما بعد الشهر التاسع”، وزعم أن بعض الولايات الديمقراطية تتبنى هذا الموقف.

التضخم

  • واجه الرئيس جو بايدن السؤال الأول من المذيع جيك تابر، الذي سأله عن رسالته للأمريكيين الذين يشعرون بأنهم في وضع مالي أسوأ تحت إدارته مقارنة بما كانوا عليه في عهد ترامب.
  • أجاب بايدن بأنه تسلم اقتصادًا في “انهيار حر.” وأشاد بسجله في خلق فرص العمل وخفض أسعار الأدوية الموصوفة وتكاليف الأسر الأخرى.
  • من جانبه، ادعى ترامب أنه كان لديه “أعظم اقتصاد في تاريخ بلدنا” وأن التضخم “يقتلنا بشكل مطلق.”

هفوات مبكرة لبايدن

بايدن ارتكب بعض الهفوات في البداية، حيث أخطأ في عدد الوظائف التي تم إنشاؤها خلال فترة رئاسته وقال بشكل غير متناسق إنه “أخيرًا تغلب على برنامج ميديكير.”

وتُعقد المناظرة في استوديوهات شبكة CNN بدون حضور جمهور، وتُدار من قبل المذيعين جيك تابر ودانا باش.

وتهدف هذه المناظرة إلى مناقشة مجموعة من القضايا المهمة التي تؤثر على البلاد، بما في ذلك الاقتصاد، والسياسة الخارجية، وحقوق الإجهاض، والأمن الداخلي.

يدخل بايدن المناظرة في محاولة لإظهار قدرته على القيادة ومواجهة الانتقادات المتعلقة بعمره وأدائه العقلي، بينما يسعى ترامب لاستعادة ثقة الناخبين وتسليط الضوء على سياساته الخاصة بالهجرة والجريمة والتضخم.

تأتي هذه المناظرة في وقت حساس قبل الانتخابات الرئاسية المقررة لعام 2024، حيث يسعى كلا المرشحين إلى كسب دعم الناخبين المترددين وتعزيز مواقفهم أمام الجمهور الأمريكي.

ردود الفعل

وعبر عدد من الديمقراطيين عن شعورهم باليأس من أداء الرئيس جو بايدن في المناظرة، عندما توقف في الإجابة عن بعض الأسئلة التي أثيرت حول ما إذا كان ينبغي أن يظل مرشح الحزب.

وقال ديفيد أكسلرود، كبير المستشارين السابق لأوباما، إنه إذا تم تقييم المناظرة بناءً على السياسات، فقد سجل بايدن نقاطًا في قضايا الإجهاض والاقتصاد.

ومع ذلك، فقد أدى بشكل سيء للغاية ويجب أن تكون هناك مناقشات حول ما إذا كان يجب أن يظل على بطاقة الحزب الديمقراطي.

وقال أحد الديمقراطيين الذين قضوا بعض الوقت في العمل في إدارة بايدن: “يبدو بايدن فظيعًا. إنه غير متماسك”.

ووصف ناشط ديمقراطي آخر أداء بايدن بأنه “مروع”.

كما قال أحد الناشطين الذين عملوا في الحملات على جميع المستويات لأكثر من عقد من الزمن: “من الصعب القول بأن بايدن يجب أن يكون مرشحنا”.

من جهته، نشر رئيس مجلس النواب الأميركي، مايك جونسون، على حسابه في موقع X ، تأييدًا قويًا للرئيس السابق دونالد ترامب، واصفًا إياه بأنه المرشح الوحيد “المؤهل والقادر” على تولي منصب الرئيس.

وأضاف جونسون: “هذا أكبر عدم تكافؤء في تاريخ المناظرات الرئاسية”، مشيرًا إلى تفوق ترامب في أدائه على منافسيه.

من استحوذ على الكلام أكثر؟

مع نهاية المناظرة بين بايدن وترامب، أحصت “سي إن إن” عدد الدقائق التي تحدث فيها المرشحان خلال تسعين دقيقة:

  • تحدث ترامب لمدة 38 دقيقة و13 ثانية.
  • تحدث بايدن لمدة 33 دقيقة و41 ثانية.

كانت هذه المناظرة تاريخية لأسباب عديدة، ولكن ليس أقلها أنها جرت قبل أن يتم ترشيح كل رجل رسميًا في مؤتمراته الخاصة. ومن المقرر أن ينعقد المؤتمر الوطني الديمقراطي في 19 أغسطس في شيكاغو.

لقد أمضى الديمقراطيون معظم العام الماضي في القلق بشأن فرص بايدن في التغلب على ترامب في انتخابات يعتبرها الكثيرون انتخابات وجودية ستقرر بقاء الديمقراطية الأمريكية. لكن بايدن نفسه كان مصمماً على أن يكون الشخص الذي سيواجه ترامب، حتى أنه قال في مرحلة ما بشكل مباشر: “إذا لم يكن ترامب يترشح، فلست متأكداً من أنني سأترشح”.

لم يتقدم أي منافس ديمقراطي جدي لخوض الانتخابات ضد بايدن، وفي هذه المرحلة من الحملة سيتعين عليه أن يقرر التنحي إذا اختار الديمقراطيون مرشحًا آخر. وإذا انسحب بايدن بالفعل، فسيتم تحديد ترشيح الحزب الديمقراطي على أرض الواقع.

 

أداء بايدن الضعيف وأكاذيب ترامب.. 4 استنتاجات من المناظ

جو بايدن ومنافسه دونالد ترامب خلال المناظرة الرئاسية

بدأت ملامح المنافسة الرئاسية لعام 2024 تتضح الآن بعد أن أظهرت المناظرة الأولى للدورة الانتخابية الخيارين الرئيسيين أمام الناخبين الأميركين في نوفمبر المقبل.

وحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية فقد فشل جو بايدن في إلقاء عبارات جيدة الصياغة، بينما ردد دونالد ترامب الأكاذيب مرارا وتكرارا وتجنب الإجابة على الأسئلة الصعبة.

وكانت ردود الفعل بعد المناظرة تتسائل حول كيف أن هذين المرشحين كانا اختيار حزبيهما لقيادة البلاد في واحدة من أكثر لحظاتها أهمية.

جو بايدن ومنافسه دونالد ترامب خلال المناظرة الرئاسية
وفيما يلي 4 استنتاجات رئيسة من المناظرة بين بايدن ورامب وفق صحيفة “الغارديان”:

أداء بايدن ضعيف

قال جو بايدن مازحا عن مؤامرات الجناح اليميني إنه سيتناول نوعا من العقاقير المعززة للأداء قبل المناظرة، ونشر رابطا لعلبة ماء للبيع على موقع حملته على الإنترنت بعنوان “صلصة دارك براندون السرية”.

غير أن أداءه المنخفض الطاقة والصامت لم يرق إلى مستوى التوقعات، وبدى أن بايدن ارتكب خطأ استراتيجيا عندما تحدى الرئيس السابق في المناظرة.

ويقول الناخبون بانتظام إنهم قلقون بشأن عمر بايدن وملاءمته للمنصب ومناظرة يوم أمس لم تهدئ مخاوفهم.

ومنذ البداية، كان صوت بايدن مكتوما، وفي إحدى الزلات، عندما هاجم ترامب بشأن تخفيضاته الضريبية والدين الوطني، أنهى تصريحاته بشكل محير بقوله: “لقد تغلبنا أخيرا على برنامج الرعاية الطبية”.

وفيما يتعلق بمسألة الإجهاض، والتي ينبغي أن تكون واحدة من أقوى أصول بايدن للناخبين المهتمين بتراجع الحقوق الإنجابية، أثار بايدن الفتيات اللاتي قتلن على أيدي المهاجرين متمحورا لسبب ما، في واحدة من أضعف مناطقه.

وقد أصبح بايدن أكثر حيوية على مدار المساء، ولكن ليس بما يكفي لتغيير السرد حول كيفية سير النقاش بصريا.

ويرتقب أن تقود المناظرة الديمقراطيين إلى مناقشة ما إذا كان ينبغي استبدال بايدن بطريقة أو بأخرى.

كذب ترامب

حاول ترامب مرارا وتكرارا خلال المناظرة الرئاسية بيع الأكاذيب وأنصاف الحقائق للناخبين.

وعندما تم طرح أسئلة تتطلب إجابات صعبة، مثل تلك المتعلقة بأحداث مبنى الكابتول في 6 يناير، حول الحديث إلى شيء يمكن أن يهاجم فيه بايدن.

ولم يقم مشرفو “سي إن إن” بالتحقق من صحة البيانات على الهواء مباشرة، وفي بعض الأحيان، عندما يتجنب السؤال، كانوا يكررونه  وفي بعض الأحيان ينجحون في إقناع ترامب بالإجابة.

ولقد ادعى كذبا أن الديمقراطيين يريدون عمليات الإجهاض حتى الولادة وبعدها.

وظهر أيضا وعده بأن القصاص سيمثل فترة ولاية ثانية في منصبه، فيما بدا وكأنه تهديد مستتر بالمحاكمة: “من الممكن أن يصبح مجرما مدانا بمجرد تركه منصبه. قد يكون جو مجرما مدانا بكل ما فعله. لقد فعل أشياء فظيعة.”

وجهات نظر مختلفة

وأظهر المرشحان الفروق بين الأميركتين اللتين يعيشان فيهما (كل تحدث عن الولايات المتحدة الأميركية الخاصة به والتي يعتقد أنه يعرفها أكثر من الآخر)، حيث تحدث ترامب مرارا وتكرارا عن فشل الولايات المتحدة، وكيف كان بايدن أسوأ رئيس في تاريخ البلاد، وكيف ينظر العالم إلى البلاد بشكل كئيب الآن.

وقال: “جو، بلدنا يتم تدميره. بينما نجلس أنا وأنت هنا ونضيع الكثير من الوقت في هذه المناقشة. لا ينبغي أن يكون هذا نقاشا. إنه أسوأ رئيس، لقد قال عني للتو لأنني قلت ذلك. لكن انظروا، إنه أسوأ رئيس في تاريخ بلادنا. لقد دمر بلادنا”.

لكن بايدن لم يوافق على ذلك، وقدم نظرة متفائلة للولايات المتحدة خلال المناظرة.

وقال: “نحن الدولة الأكثر إثارة للإعجاب في العالم. نحن الولايات المتحدة. لا يوجد شيء فوق قدرتنا. لدينا أرقى جيش في تاريخ العالم، أرقى جيش في تاريخ العالم. لا أحد يعتقد أننا ضعفاء. لا أحد يريد أن يعبث معنا، لا أحد”.

القضية الإباحية

ولم يتم طرح إدانات ترامب والقضايا القضائية المتنوعة في المناقشة وهو ما شكل فرصة ضائعة من بايدن للتطرق إلى أحد التزامات ترامب الرئيسية.

وعندما ظهرت القضية أخيرا، انتقد بايدن ترامب بشأن العلاقة التي أقامها مع ممثلة إباحية بينما كانت زوجته حامل، في إشارة إلى ستورمي دانييلز ومحاكمة الأموال التي انتهت بإدانة ترامب بالتهم الـ34 الموجهة إليه.

وقال بايدن ساخرا لترامب: “لديك أخلاق قطة الزقاق”.

انهيار ولا احترام.. الصحف الأميركية الكبرى تقيم المناظرة

بايدن وترامب

لم تتأخر تقييمات الصحف الأميركية الكبرى للمناظرة الرئاسية الأولى، لكن ما جاء فيها ربما يجدر على مساعدي الرئيس جو بايدن أن ينصحوه بعدم قرائته.

وكان أنصار الرئيس الأميركي جو بايدن يأملون أن تؤدي المناظرة التي جرت مساء يوم الخميس إلى تبديد المخاوف من أن عمر الرجل البالغ 81 عاما لا يسمح له بشغل المنصب لولاية أخرى، لكن صوته الأجش وأداءه المتردد في بعض الأحيان ضد منافسه الجمهوري دونالد ترامب قادا للعكس.

هنا ابرز ما تناولته الصحف الأميركية الكبرى:

واشنطن بوست: حيوية ترامب مقابل كفاح بايدن لتوصيل معلومة مفهمومة

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الرئيس السابق دونالد ترامب استمر في إطلاق مبالغاته وتضليلاته المعتادة، خاصة فيما يتعلق بالجريمة والهجرة، خلال المناظرة الرئاسية. ومع ذلك، أبرزت الصحيفة التناقض المذهل بين طاقة ترامب وحيويته وكفاح الرئيس جو بايدن لتوصيل نقاطه بطريقة موجزة ومفهومة.

وأشارت الصحيفة إلى أن بايدن عانى من صوت خشن وإلقاء غير متكافئ، حيث تهرب ترامب من العديد من الأسئلة المباشرة وأطلق سلسلة من الأكاذيب التي لم يتم التحقق منها من قبل المشرفين على المناظرة في المناظرة الرئاسية الأولى للانتخابات العامة لعام 2024.

وول ستريت جورنال: بايدن “انهار” في أول اشتباك مع ترامب

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن أداء بايدن في المناظرة كان غير مستقر، وقدم نوع الخطاب الذي كان يخشاه الديمقراطيون، حيث افتقر إلى النشاط والقتال. في المقابل، تمكن ترامب، على نحو غير معهود، من الحفاظ على رباطة جأشه خلال عرض مدته 90 دقيقة مليء بالإهانات والتناقضات السياسية.

تجنب ترامب تقديم إجابات مباشرة على الأسئلة المطروحة، بينما بدا أن بايدن في بعض الأحيان يفقد سلسلة أفكاره ويكافح من أجل تهدئة المخاوف بشأن عمره. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المواجهة سمحت للخصمين بتسليط الضوء على نقاط ضعف خصمهما أمام مجموعة ضئيلة من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم بعد.

نقلت الصحيفة عن آرون كال، مدير المناظرات بجامعة ميشيغان، قوله: “شهد بايدن أسوأ 15 دقيقة افتتاحية للمناظرة الرئاسية على الإطلاق”. وأكدت أن العمر يعد من أهم القضايا التي تشغل أذهان العديد من الناخبين، حيث بدا بايدن أكبر سنًا في العرض الذي قدمه خلال أمسية مرهقة أمام جمهور تلفزيوني كبير.

كان لبايدن أيضًا نصيبه من الزلات، وبينما كان يجيب على سؤال حول الدين الوطني ويبدأ الحديث عن السياسة الصحية، تلعثم وبدا أنه فقد حبل أفكاره في نهاية إجابته. وأبرزت الصحيفة أن المنافس، ترامب، ظل قوياً في عرضه طوال الوقت، وسعى إلى تسليط الضوء على تلعثم بايدن بعد إجابة متعرجة على سؤال حول الهجرة.

نيويورك تايمز: ترامب استغل أداء بايدن “المهتز”

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس السابق دونالد ترامب شن هجمات عدوانية ومضللة بشكل متكرر ضد الرئيس المهتز بايدن خلال المناظرة. وأشارت الصحيفة إلى أن أداء بايدن كان ضبابيًا بشكل متكرر ومفكك، حيث تحدث بسرعة وبدا في بعض الأحيان وكأنه يتمتم بكلماته.

استغل ترامب اهتزاز بايدن وعثراته المبكرة للتأكيد على تساؤلات الجمهوريين حول القدرة العقلية للرئيس. عندما تأخر بايدن أثناء إجابته عن الهجرة، قال ترامب بسرعة: “أنا حقًا لا أعرف ما قاله في نهاية تلك الجملة. ولا أعتقد أنه يعرف ما قاله أيضًا”.

أعرب الديمقراطيون عن قلقهم بشأن أداء بايدن. وفي غضون دقائق من بدء المناظرة، بدأ الديمقراطيون يشعرون بالقلق بشأن أداء بايدن.

على وسائل التواصل الاجتماعي، وفي المحادثات ورسائل البريد الإلكتروني، شعر أنصار الرئيس بايدن بالفزع من صوت الرئيس المرتعش، وإجاباته المفككة، وارتباكه الواضح خلال بعض ردوده. المخاوف بشأن عمر بايدن، التي كانت تغلي منذ أشهر، ظهرت إلى العلن قبل انتهاء المناظرة.

لوس أنجلوس تايمز: لا احترام

قالت الصحيفة إن الازدراء الشديد فاض بين الرجلين في عدة لحظات على مدى ما يزيد قليلاً عن 90 دقيقة أمام الجمهور التلفزيوني خلال أول مواجهة بينهما في هذا العام الانتخابي.

ووصف ترامب بايدن بأنه “مجرم” وغير كفء، وقال إنه لا يستطيع اجتياز الاختبار المعرفي.

ووصف بايدن ترامب بأنه “أحمق” و”خاسر”، وهي أوضاف قال أحد موظفي ترامب السابقين إنه أطلقها ذات مرة على قدامى المحاربين الذين قتلوا في الحرب.

واعتبرت كل وسائل الإعلام  ان عدم تصافح المرشحين في بداية ونهاية المناظرة، علامة واضحة على عدم الاحترام.

يايدن وزوجته جيل

وبحسب ما نشر موقع “ميل أونلاين” فإن الديموقراطيين سيكثفون دعواتهم لبايدن من أجل التنحي لصالح مرشح آخرن ليظل بايدن رئيسا حتى شهر يناير دون أن يخوض غمار الانتخابات في نوفمبر.

ميشيل أوباما ونيوسوم والعقبة جيل بايدن

وأشار المصدر إلى أن قادة الحزب يسعون للضغط على حاكم كاليفورنيا غافين نيوسوم أو ميشيل أوباما ليكونا بديلين لبايدن.

ولا يمكن للرئيس الأسبق باراك أوباما الترشح حيث يمنعه الدستور من ذلك في ظل فوزه بالرئاسة لفترتين في وقت سابق، لكنه يمكنه التدخل للضغط لصالح مرشحين آخرين مثل نائبة بايدن كامالا هاريس، وحاكمة ميشيغان غريتشن ويتمر، وويس مور، حاكم ماريلاند.

وهناك مخاوف حقيقية من أن يرفض بايدن التنحي وقد يتطلب الأمر تدخلا من كبار الديمقراطيين لحمل بايدن، مثل بيل وهيلاري كلينتون وباراك أوباما ونانسي بيلوسي وتشاك شومر، على التفكير في التنحي في الأيام المقبلة.

كما يُنظر إلى جيل بايدن على أنها عقبة في الطريق لأنها مصممة على أن يخوض زوجها الانتخابات في نوفمبر حتى مع وجود علامات استفهام حول صحته.

وسيعقد المؤتمر الوطني الديمقراطي في شيكاغو من 19 إلى 22 أغسطس، حيث ترسل كل ولاية عددًا معينًا من المندوبين إلى المؤتمر الوطني.

إذا تنحى بايدن، فسيتعين على الحزب عقد سلسلة من التصويتات بين المندوبين تشمل معركة ضخمة على الأصوات تستمر على مدار عدة أيام وتهيمن على التغطية الإخبارية.

وكانت استطلاعات الرأي المتكررة قد أشارت إلى أن الجمهوريين والديمقراطيين لديهم شكوك عميقة بشأن عمر بايدن وقدرته على الخدمة لفترة ولاية ثانية.

“جو النعسان”، كما أطلق عليه ترامب هو بالفعل أكبر شخص سنًا يصبح رئيسًا في تاريخ الولايات المتحدة. إذا استعاد البيت الأبيض، فسيكون عمره 82 عامًا في بداية ولايته الثانية في يناير 2025.

وأظهر استطلاع رأي حديث أن 71 بالمئة من الناخبين في الولايات المتأرجحة، الأشخاص الذين من المرجح أن يقرروا نتيجة الانتخابات الرئاسية في نوفمبر، اتفقوا على أن بايدن “كبير في السن للغاية ليكون رئيسًا فعالاً”.

ووجد استطلاع رأي جديد آخر أن 76 بالمئة من جميع الناخبين لديهم مخاوف بشأن امتلاك الرئيس للقوة البدنية والعقلية اللازمة لولاية ثانية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!