أخبار عربية ودوليةسياسةعاجل

شكري ووزراء خارجية قطر والأردن والسعودية يلتقون مع ماكرون لبحث الوضع بغزة

ماكرون: "لا يوجد بديل عن سلام دائم" بالشرق الأوسط .. سيجورنيه: نواصل العمل من أجل التوصل إلى حلول لتحقيق السلام في الشرق الأوسط

شكري ووزراء خارجية قطر والأردن والسعودية يلتقون مع ماكرون لبحث الوضع بغزة

 

 

 

كتب : وراء الاحداث

التقى وزير الخارجية سامح شكري، ووزراء خارجية قطر والأردن والسعودية مساء يوم الجمعة، بباريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون; لبحث التحركات الكفيلة بوقف الحرب الإسرائيلية ضد غزة، ونفاذ المساعدات بشكل كامل ودون عوائق، وسبل الدفع بالمسار السياسي ودعم تنفيذ حل الدولتين.

صرح بذلك المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد أبو زيد -عبر حسابه على منصة “إكس”-.

وكان شكري قد توجه إلى باريس، بدعوة من الرئيس الفرنسي; للمشاركة في اجتماع وزاري يضم وزراء خارجية قطر والأردن والسعودية والإمارات مع الرئيس الفرنسي.

تأتي الزيارة في إطار حرص الجانب الفرنسي على التواصل والتنسيق مع الوزراء العرب للدفع نحو وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وبحث سبل إنهاء الأزمة الإنسانية وضمان تدفق المساعدات إلى سكان القطاع بالقدر الكافي لاحتياجاتهم، فضلا عن التباحث حول الجهود الدولية والإقليمية الرامية لإيجاد الأفق السياسي الجاد لإنهاء هذه الأزمة من جذورها ودعم تنفيذ حل الدولتين.

إيمانويل ماكرون

من جانبه أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء يوم الجمعة -خلال لقائه بأعضاء فريق الاتصال التابع لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي- على أهمية وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن المحتجزين وإيصال المساعدات الإنسانية للمدنين، وأيضا حل الدولتين، مشددا على أنه “لا يوجد بديل عن سلام دائم”.

ونشر ماكرون صورة على منصة “إكس” تجمعه بأعضاء فريق الاتصال التابع لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وكتب تغريدة: “مع أعضاء فريق الاتصال التابع لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بشأن الوضع في الشرق الأوسط.. وقف إطلاق النار في غزة وإطلاق سراح الرهائن وإيصال المساعدات الإنسانية، وحل الدولتين: لا يوجد بديل عن سلام دائم”.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد أفادت، بأن الرئيس إيمانويل ماكرون سيستقبل وزراء خارجية قطر والسعودية ومصر والأردن; لبحث تطورات الوضع بالشرق الأوسط.

ستيفان سيجورنيه

من جهته أكد وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، مساء يوم الجمعة، على مواصلة العمل من أجل التوصل إلى حلول سياسية لتحقيق الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط.

وقال سيجورنيه -في تغريدة على منصة “إكس” مصحوبة بصورة مع نظيريه السعودي والأردني- “مع نظرائي السعودي الأمير فيصل بن فرحان والأردني أيمن الصفدي، نواصل العمل من أجل التوصل إلى حلول سياسية لتحقيق الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط، مشددين على أهمية الحوار والتعاون”.

وكان الرئيس الفرنسي قد استقبل مساء يوم الجمعة بقصر الإليزيه أعضاء فريق الاتصال التابع لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لبحث تطورات الوضع بالشرق الأوسط.

وأكد ماكرون على أهمية وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن المحتجزين وإيصال المساعدات الإنسانية، وأيضا حل الدولتين، مشددا على أنه “لا يوجد بديل عن سلام دائم”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!