أخبار عربية ودوليةبالعبريةعاجل

جوتيريش يتهم إسرائيل بنشر معلومات مضللة عنه خلال حرب غزة

جحيم في غزة.. أونروا: النهب والتهريب يعرقلان إيصال المساعدات إلى مستحقيها

جوتيريش يتهم إسرائيل بنشر معلومات مضللة عنه خلال حرب غزة

جوتيريش يتهم إسرائيل بنشر معلومات مضللة عنه خلال حرب غزة
جوتيريش يتهم إسرائيل بنشر معلومات مضللة عنه خلال حرب غزة

كتب : وكالات الانباء

تهم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إسرائيل الإثنين بنشر معلومات مضللة عنه خلال الحرب ضد حماس في قطاع غزة.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحافي حول نزاهة المعلومات: “سمعت نفس المصدر مرات عديدة يقول إني لم أهاجم حماس قط، ولم أدن حماس قط، وأني من أنصار حماس”، في إشارة إلى إسرائيل دون ذكرها.
وأضاف “أدنت حماس 102 مرة، منها 51 مرة في خطابات رسمية، والباقي على منصات تواصل اجتماعي مختلفة.دائما ما تنتصر الحقيقة في النهاية”.
وقال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان إن تنديدات غوتيريش “هراء مقارنةً مع أفعاله”.
وأضاف “هدفه الوحيد مساعدة حماس على النجاة من هذه الحرب. ونرى أن من المشين أن يرفض الأمين العام الالتزام بمعايير الأمم المتحدة، ويرسم صورة مشوهة للأحداث على الأرض. أنطونيو غوتيريش متواطئ في الإرهاب ويجب أن يستقيل اليوم”.
وخلال الحرب في قطاع غزة ساءت العلاقات المتوترة بالفعل بين الأمم المتحدة وإسرائيل منذ فترة طويلة.
واتهمت إسرائيل الأمم المتحدة بالتحيز، واتهمت موظفيها بالعمل مع حماس ومسلحين آخرين

فلسطيني ينقل مساعدات غذائية من أونروا في غزة (أرشيف)

 

في سياق متصل أكد فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، أونروا، الإثنين أن “النهب والتهريب المتفشي في قطاع غزة يُعرقل إيصال المساعدات الإنسانية”.

وأكد لازاريني في اجتماع بجنيف للمجلس الاستشاري المكلف بالاشراف على إدارة الوكالة أن “انهيار النظام العام يؤدي إلى نهب وتهريب يعرقل إيصال المساعدات الإنسانية التي يحتاجها السكان بشكل ملح جداً”.
وأضاف “على مدى الأشهر التسعة الماضية، شهدنا إخفاقاً غير مسبوق للإنسانية في منطقة اتسمت بعقود من العنف”.
وأشار  إلى أن “الفلسطينيين والاسرائيليين تكبدوا خسائر فادحة وعانوا بشدة، لقد دُمرت غزة. إنها جحيم بالنسبة لأكثر من مليوني ساكن في غزة. إنه كابوس لا يمكنهم الاستيقاظ منه”.
وفي ظل صعوبات لإدخال المساعدات إلى القطاع، إذ أن معبر كرم أبو سالم هو الوحيد المفتوح حالياً بين إسرائيل وغزة، “بلغ الجوع مستوى كارثياً” في القطاع، حسب أونروا.

وفي سياق آخر، تحدث لازاريني أيضاً عن “المأساة” في الضفة الغربية.
وأوضح أن “أكثر من 500 فلسطيني قتلوا هناك منذ أكتوبر (تشرين الأول)، فالهجمات اليومية التي يشنها المستوطنون الإسرائيليون، والتوغلات العسكرية، وتدمير المنازل، والمنشآت الحيوية، تندرج ضمن نظام محكم من الفصل والقمع”.
كما أشار إلى تكثيف المناوشات على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، والتي “تهدد بالتحول إلى حرب حقيقية”.
واعتبر لازاريني أيضاً أن اللاجئين الفلسطينيين المنتشرين في أماكن أخرى من المنطقة “يشهدون أكبر كارثة منذ النكبة”.

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي في رفح (تايمز أوف إسرائيل)

بعد أسابيع من القتال.. الجيش الإسرائيلي: نقترب من هزيمة كتيبة حماس في رفح

على صعيد اخر أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي، اليوم الإثنين، الاقتراب من هزيمة كتيبة حركة حماس في رفح، بعد أسابيع من القتال في المدينة بجنوب قطاع غزة.

وقال هاليفي خلال تقييم للأوضاع أمس الأحد في منطقة رفح: “حققنا إنجازات مهمة للغاية في القتال في رفح”، حسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل“.

وأضاف هاليفي “هذا ينعكس في عدد الإرهابيين الذين قتلوا وكذلك في البنية التحتية المدمرة والأنفاق”.

وتابع قائلاً: “هزيمتها لا تعني أنه لم يعد يوجد إرهابيون، بل أنها لم تعد قادرة على العمل مثل وحدة قتال”، مضيفاً أن  “العديد من عناصر حماس  قتلوا في رفح”.

وقال هاليفي أيضاً: “إنجازكم سيكون في قتل أكبر عدد ممكن من الإرهابيين وتدمير أكبر قدر ممكن من البنية التحتية حتى نهاية الحرب في غزة“.

وأضاف هاليفي “الفرقة 162 تسيطر الآن على محور فيلادلفيا من البحر إلى المثلث الحدودي، وهو أمر مهم للغاية لإغلاق خط أنابيب أكسجين حماس للتهريب في المستقبل، ونحن الآن نتعامل مع الأصول الموجودة تحت الأرض”.

المكتب الحكومي بغزة: الرصيف الأمريكي العائم يستخدم في تنفيذ مهام عسكرية بالقطاع بينها مجزرة النصيرات

المكتب الحكومي بغزة: الرصيف الأمريكي العائم يستخدم في تنفيذ مهام عسكرية بالقطاع بينها مجزرة النصيرات

 

على صعيد استخدام الرصيف المائى بغزة أكد المكتب الإعلامي الحكومي بغزة الاثنين أن الرصيف العائم الذي نصبته الولايات المتحدة قبالة سواحل القطاع تم استخدامه لتنفيذ هجمات ومهام عسكرية ومن بينها ارتكاب جريمة مخيم النصيرات.

وأضاف المكتب في بيان رسمي  إن “الجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا الفلسطيني، ومن بينها جريمة مخيم النصيرات التي راح ضحيتها 280 قتيلا و698 جريحا، أظهرت ومن خلال مقاطع الفيديو والتقارير التي تداولتها وسائل الإعلام المختلفة أن الرصيف العائم تم استخدامه في التحضير والانطلاق لتنفيذ مهام أمنية وعسكرية ومن بينها ارتكاب جريمة مخيم النصيرات، وكان له دور عسكري وأمني رئيسي في هذه المجزرة المُروّعة بموافقة الإدارة الأمريكية واطلاعها”.

وتابع البيان: “وتشير إلى ذلك أيضا قرارات متعددة بهذا الخصوص ومنها القرار الذي اتخذه برنامج الغذاء العالمي الذي أعلن عن إيقاف إدخال مساعداته لغزة عبر الرصيف الأمريكي العائم بسبب مخاوف أمنية”.

وشدد البيان على أن “الرَّصيف المائي العائم قبالة غزة ما هو إلا أكذوبة وبيع للأوهام، وإن تناول الإدارة الأمريكية لدور هذا الرصيف على مدار شهور وأيام طويلة عبر وسائل الإعلام ما جاء إلا في إطار تضليل الرأي العام، ومحاولة فاشلة لتحسين الوجه القبيح للإدارة الأمريكية التي تشارك في جريمة الإبادة الجماعية وتقدم كل الدعم من أجل استمرار الإبادة واستمرار قتل المزيد من المدنيين العُزَّل الذين ليس لهم لا حول ولا قوة في ظل صمت عربي وإسلامي وعالمي فظيع على هذه الجريمة التاريخية التي يتم تنفيذها ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة”.

ودان البيان “استمرار جريمة الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي أودت بحياة 47.600) قتيل ومفقود، بينهم أكثر من 15.830 قتيلا من الأطفال، و10.500 قتيل من النساء، و500 قتيل من الكوادر الطبية”.

وأكد أن مدينة غزة ومناطق شمالي القطاع التي تضم نحو 700 ألف إنسان تعاني من المجاعة المدقعة نتيجة للإجراءات الإسرائيلية.

ودعا البيان جميع دول العالم الحر والمنظمات الدولية والأممية إلى إدانة هذه الجريمة التاريخية، والضغط على إسرائيل لوقف هذه الجريمة، وكذلك ملاحقة تل أبيب في المحاكم الدولية ومعاقبتها.

وحمل البيان إسرائيل والإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن استمرار جريمة الإبادة الجماعية، وعن استمرار انتهاكات حقوق الإنسان في قطاع غزة، مؤكدا على ضرورة إيقاف هذه الحرب والعدوان المتواصل على قطاع غزة، ويجب أن يتوقف توريد الأسلحة القاتلة من حلفاء تل أبيب والموجهة لقتل المدنيين والأطفال والنساء.

وطالب البيان المجتمع الدولي وكل دول العالم وكافة المنظمات الدولية والأممية بالضغط على إسرائيل لفتح المعابر البرية بشكل فوري وعاجل وإدخال آلاف الشاحنات من المساعدات إلى قطاع غزة وخاصة إلى محافظتي غزة والشمال، حيث أن المجاعة تتعمق بشكل كبير، مما ينذر بوفاة أعداد كبيرة من المرضى والأطفال نتيجة الجوع، وإننا نؤكد أن الحل الحقيقي للأزمة الإنسانية العميقة في قطاع غزة والتي ما زالت تضرب المدنيين بكل قسوة هو بفتح المعابر البرية فوراً وبدون تلكؤ أو مماطلة.

 كما دان البيان استخفاف الإدارة الأمريكية بالشعب الفلسطيني من خلال ممارسة الدعاية والتضليل الإعلامي بخصوص الرصيف المائي العائم، وزعمها أنها تنوي تقديم المساعدات من خلاله، غير أنها وعلى مدار أكثر من ثلاثة شهور لم تقدم شيئا واضحا مما يشير إلى حالة الاستهتار الفظيع بحق حياة المدنيين من أبناء شعبنا الفلسطيني وتجويعهم، بل إنها لم توضح موقفها من الشبهات الأمنية التي ينفذها هذا الرصيف الأمني العائم.

وخلص البيان إلى أن العالم اليوم أمام محطة تاريخية فارقة، فهو مُخيّر بين أمرين اثنين لا ثالث لهما، إما الاصطفاف إلى جانب الجريمة التاريخية والإبادة الجماعية التي تمارسها إسرائيل والإدارة الأمريكية، أو الاصطفاف إلى جانب الأخلاق والإنسانية مع الشعب الفلسطيني والدعوة إلى وقف حرب الإبادة الجماعية ووقف المجاعة وإنهاء سياسة التجويع التي تهدد حياة قرابة 2,4 مليون إنسان في قطاع غزة.

هذا وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة الاثنين ارتفاع حصيلة قتلى القصف الإسرائيلي للقطاع إلى 37626 شخصا منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أعلنت في وقت سابق من اليوم، مقتل مدير وحدة الإسعاف والطوارئ بغزة هاني الجعفراوي إثر قصف إسرائيلي استهدف عيادة الدرج شمال شرق غزة.

ويواصل الجيش الإسرائيلي حربه على غزة لليوم 262 على التوالي، والتي تسببت بكارثة إنسانية غير مسبوقة وأدت إلى نزوح أكثر من 85% من سكان القطاع بواقع 1.9 مليون شخص.

موقع عبري:

موقع عبري: “نهاية العالم الآن: هل يمكن أن تكون هذه خطة نتنياهو السرية؟”..

فى سياق اخر كشف تقرير لموقع “واللا” بعنوان “نهاية العالم الآن: هل يمكن أن تكون هذه خطة نتنياهو السرية؟” عن هدف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من مواصلة حرب غزة وإشعال جبهة الشمال.

ونقل التقريرعن أحد رجال حزب الليكود المخضرمين، وهو من أولئك الذين آمنوا بنتنياهو بكل جوارحهم، والذين كرسوا له وقتهم وطاقتهم: “سيبقى رئيسا للوزراء لمدة خمس سنوات أخرى على الأقل.. هذه الحرب لن تنتهي طالما ظل خطر الانتخابات ماثلا في المشهد”.

وحدد الموقع العبري هدفين يعمل عليهما نتنياهو “الأول جر الصراع في الشمال إلى مرحلة الغليان، وإثارة الخلافات مع بايدن وخدمة ترامب الذي في المقابل،  سيرد في المقابل بعد انتخابه، بمنحه (أي نتنياهو) حرية العمل لحرب شاملة مع لبنان، حرب ستستمر لفترة طويلة وتمنع أي احتمال لإجراء الانتخابات – يعقبها استكمال الاستيلاء على الأنظمة الداخلية، بحيث سيسمحون له بتأجيل الانتخابات، طالما يشعر أنه يتمتع بصحة جيدة بما يكفي للبقاء في السلطة”.

وأشار التقرير إلى أن القانون في إسرائيل، والمحكمة العليا وجهاز الشاباك تعاني من مشكلات كبيرة حيث تجري محاولات لجعلها “موالية للسلطة السياسية الحاكمة”. 

وتابع: “ما يحدث الآن في الشرطة مجرد نذير، وقريبا سيتخلص من جميع رؤساء الأجهزة الأمنية، وقادة الجيش الإسرائيلي، الموساد، الشاباك. ويعين بدلا منهم مخلصين له في جميع الأحوال”.

هذا، وألغى البيت الأبيض اجتماعا أمريكيا إسرائيليا رفيع المستوى بشأن إيران، كان من المقرر عقده الخميس، بعدما نشر نتنياهو مقطع فيديو الثلاثاء زعم فيه أن الولايات المتحدة حجبت المساعدات العسكرية عن إسرائيل.

وعادة ما تنشر الصحف العبرية تفاصيل عن خطط نتنياهو السرية، حيث كشف تقرير نشرته صحيفة “جيروزاليم بوست”،  آخر يناير الماضي، عن معالم خطة سرية لنتنياهو، تهدف إلى تشكيل حكومة عسكرية في غزة، وتتطلع إلى قيام دولة فلسطينية مستقبلية خلال 4 سنوات.

وجاء في تفاصيل الخطة التي وصفتها الصحيفة بـ”مناورة نتنياهو الاستراتيجية” أن نتنياهو يسعى لتشكيل حكومة عسكرية إسرائيلية بغزة تشرف على المساعدات لفترة انتقالية، بحيث يكون لإسرائيل الحق بشن عمليات عسكرية في غزة، كما يحصل في الضفة الغربية.

كما تتضمن الخطة إنشاء سلطة جديدة من دون حماس أو أنصار محمود عباس، وإجراء تغييرات وإصلاحات في السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية.

كما كشفت الصحيفة أن خطة نتنياهو تسعى لتشكيل تحالف يضم دولا عربية، لدعم تشكيل سلطة فلسطينية جديدة بحيث إذا نجحت الخطة ضمن جدول زمني محدد، فإن إسرائيل ستعترف بدولة فلسطينية.

قائد القوات الجوية السودانية الطاهر محمد العوض الأمين (أرشيف)

بينهم قائد القوات الجوية ووزير خارجية البشير.. عقوبات أوروبية على الجيش والدعم السريع في السودان

على الصعيد السودانى أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، الإثنين، أنه فرض عقوبات على 6 سودانيين، بينهم مسؤولون في الجيش وقوات الدعم السريع، والأمين العام للحركة الإسلامية.

وقال المجلس في بيان على موقعه الإلكتروني إن العقوبات تشمل عبدالرحمن جمعة بركة الله، قائد قوات الدعم السريع في غرب دارفور، المتهم بارتكاب انتهاكات، والمستشار المالي للدعم السريع، وزعيم قبلي بارز من عشيرة المحاميد  في غرب دارفور.

ومن الجيش السوداني، استهدفت العقوبات المدير العام لنظام الصناعة الدفاعية، وقائد القوات الجوية السودانية، الطاهر محمد العوض الأمين، لمسؤوليتهما في القصف الجوي العشوائي.

ومن جهة أخرى طالت العقوبات علي أحمد كرتي محمد، وزير الخارجية السوداني السابق في عهد عمر البشير، والأمين العام للحركة الإسلامية في السودان، الذراع المحلية لتنظيم الإخوان الإرهابي، وهو مدرج على قائمة العقوبات الأمريكية منذ سبتمبر (أيلول) الماضي، لدوره في تأجيج الصراع في السودان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!