أخبار عربية ودوليةعاجل

بيان مهم من «القوات المسلحة الإيرانية» بشأن مروحية الرئيس الإيراني

إيران تصدر تقريراً عن تحطم مروحية رئيسي.. وتكشف الاتصال الأخير

بيان مهم من «القوات المسلحة الإيرانية»بشأن مروحية الرئيس الإيراني

بيان مهم من «القوات المسلحة الإيرانية»بشأن مروحية الرئيس الإيراني
بيان مهم من «القوات المسلحة الإيرانية»بشأن مروحية الرئيس الإيراني

كتب وكالات الانباء

أعلنت هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، أن مروحية الرئيس الإيراني الراحل استمرت بالتحليق على المسار المخطط لها ولم تخرج عنه، وفقًا لخبر عاجل أفادت به قناة «القاهرة الإخبارية».

أصدرت إيران تقريراً حول تحطم المروحية التي كان على متنها الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، ما أسفر عن مصرعهما، إضافة إلى 7 آخرين كانوا ضمن ركاب الطائرة

وتحطمت المروحية مساء الأحد الماضي في محافظة أذربيجان الشرقية، ولقي جميع من كانوا على متنها مصرعهم، حيث تم إعلان وفاتهم جميعاً صباح الإثنين، بعد ساعات من محاولات العثور على المروحية التي اختفت في منطقة جبلية.

وأصدرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية تقريراً حول حادث تحطم مروحية رئيسي، وأشارت إلى عدم وجود أي علامات لرصاص أو تأثيرات مماثلة على الحطام.
وذكر التقرير أن المروحية اشتعلت فيها النيران بعد تحطمها في الجبل.

كما أكد أن الحطام تم العثور عليه باستخدام طائرات إيرانية مسيّرة، نافياً ادعاء أنقرة بأن الطائرة التركية المسيّرة “أكينجي” هي التي عثرت على الحطام.
وأضاف تقرير رئاسة الأركان الإيرانية: “جزء كبير من الوثائق والأدلة المتعلقة بحادث المروحية تم جمعه، ويحتاج الأمر إلى مزيد من الوقت لفحص بعض الأجزاء والوثائق”.

وكشف التقرير أن “الطيار تواصل مع الطائرتين المروحيتين الأخريين قبل حوالي 90 ثانية من وقوع الحادث”.
وأوضح أن “مروحية الرئيس رئيسي واصلت الطيران على المسار المخطط له ولم تحِد عنه”.

وتم دفن جثمان رئيسي في مسقط رأسه بمدينة مشهد، الخميس
وأثار غياب الثلاثة رؤساء السابقين عن الجنازة الأقاويل، وتشير تقارير إلى أن محمد خاتمي (2005-1997)، ومحمود أحمدي نجاد (-2005 2013)، وحسن روحاني (2021-2013)، لم تتم دعوتهم إلى مراسم الجنازة، بسبب انتقادهم لرئيسي، وموقفه المحافظ المتشدد في عدة مناسبات.

يذكر أن مدير مكتب الرئيس الإيراني الراحل، إبراهيم رئيسي، قد كشف عن تفاصيل جديدة في حادثة تحطم الطائرة التي كانت تقل الرئيس ومرافقيه في طريق العودة من محافظة أذربيجان الشرقية، يوم الأحد، بمنطقة جبلية في شمال غرب إيران.

وقال مدير مكتب الرئيس الإيراني الراحل، الذي كان شاهدا على الحادث، حيث كان يستقل واحدة من المروحيات الثلاث: «لم تكن الأجواء سيئة بشكل كبير، خلال رحلتنا من منطقة آراس إلى تبريز، إلا أن وجود قطعة سحاب واحدة في الطريق جعل رئيس طاقم الطيران، الذي كان يقود مروحية الرئيس الإيراني، يصدر أمرا بأن ترتفع المروحيات الثلاث لتمر فوق قطعة السحاب، وبعدما ارتفعت مروحيتنا لم نرَ أثرًا لمروحية الرئيس».

وتحطمت المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني ومرافقيه، يوم الأحد، وظلت فرق الإنقاذ تجاهد من أجل تحديد مكان حطام الطائرة، إلى أن تم الإعلان في صبيحة يوم الاثنين عن العثور على الحطام، وأُعلن عن وفاة الرئيس الإيراني ووزير خارجيته وجميع المرافقين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!